كلمة المدير

الرئيسية / كلمة المدير

إن النجاحات التي حققتها دائرة الأوقاف منذ تأسيسها في عام 1996م ماهي إلا تأكيد على تميزها ومكانتها المرموقة بين نظيراتها من الدوائر و الهيئات والمؤسسات.

وإن نجاح أي جهة يُبنى على وضوح رؤيتها وخطتها الاستراتيجية، والتحليل الدقيق لواقعها وإمكاناتها، والفرص المتاحة لاستشراف المستقبل، واستباق الأزمات، ومواجهة التحديات.

وبما أن دائرة الأوقاف رائدة العمل الوقفي في دولة الإمارات، فإن ذلك كله يلقي على عاتقها عبء الحفاظ على هذه المكانة والتطلع نحو الريادة في التميز والابتكار.

وعليه، قام فريق الخطة الاستراتيجية بإعداد وصياغة خطة الدائرة ورؤيتها التي ستقودنا إلى وجهة واضحة تتميز من الريادة والإتقان والابتكار في كل ماهو جديد، ليضاف إلى ماحصدته الدائرة من إنجازات عبر مسيرتها.