الدائرة في سطور

نبذة عن الدائرة

نبذة عن الدائرة

minister

تأسست دائرة الأوقاف في الشارقة بتاريخ 03 فبراير 1996م بموجب مرسوم أميري رقم ( 2 ) لسنة 1996م، أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حفظه الله تحت مسمى الأمانة العامة للأوقاف كهيئة حكومية مستقلة، أسند إليها مهمة الدعوة للوقف و القيام بكل ما يتعلق بشؤونه.

وفي 06 يوليو 2015م صدر مرسوم بقانون رقم ( 1 ) لسنة 2015م بشأن إعادة تنظيم الأمانة العامة للأوقاف في إمارة الشارقة لتحل محلها دائرة الأوقاف، حيث أوكل لها المرسوم مهمة رسم السياسة العامة للوقف والعمل الوقفي والإشراف عليه في إمارة الشارقة، وذلك لتمكينها من تحقيق الأهداف النبيلة التي أنشئت من أجلها

الرؤية والرسالة

  • رؤية الإمارات 2021

    أن تكون الإمارات من أفضل دول العالم بحلول عام 2021

  • الرؤية

    ريـــادة وقفيـــة مستدامـــة

  • الرسالة

    الريادة والتميز في العمل الوقفي بما يحقق إستدامة الأصول الوقفية والتنمية المجتمعية وفق مقاصد الشريعة الإسلامية .

الأهداف الإستراتيجية

تسعى دائرة الأوقاف الى تحقيق الأهداف التالية :

  1. حث وتشجيع أهل الخير على إحياء وترسيخ مقاصد الشريعة الإسلامية وغاياتها من خلال الوقف
  2. العناية بالأوقاف والمحافظة عليها في حدود الضوابط والأحكام الشرعية القانونية
  3. إدارة واستثمار أموال الأوقاف وتحقيق شروط الواقفين ورغباتهم وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والقانون

كلمة سعادة المدير العام

minister

إن النجاحات التي حققتها دائرة الأوقاف منذ تأسيسها في عام 1996م ماهي إلا تأكيد على تميزها ومكانتها المرموقة بين نظيراتها من الدوائر و الهيئات والمؤسسات.

وإن نجاح أي جهة يُبنى على وضوح رؤيتها وخطتها الاستراتيجية، والتحليل الدقيق لواقعها وإمكاناتها، والفرص المتاحة لاستشراف المستقبل، واستباق الأزمات، ومواجهة التحديات.

وبما أن دائرة الأوقاف رائدة العمل الوقفي في دولة الإمارات، فإن ذلك كله يلقي على عاتقها عبء الحفاظ على هذه المكانة والتطلع نحو الريادة في التميز والابتكار.

وعليه، قام فريق الخطة الاستراتيجية بإعداد وصياغة خطة الدائرة ورؤيتها التي ستقودنا إلى وجهة واضحة تتميز من الريادة والإتقان والابتكار في كل ماهو جديد، ليضاف إلى ماحصدته الدائرة من إنجازات عبر مسيرتها.